Scratches

سعادة الفناء

كم تمنيت لو كنت ماشيا بشارع اسفلتي

تضيئه مصابيح صفراء

على جانبيه أشجار خضراء تغطي الشارع بأكمله

والهواء الطلق يحيطني من كل الجهات

والعصافير تغرد

وأنا فقط موجود.. بكامل أناقتي

ومن ثم أبدأ بالتلاشي

انسى كل ذكرياتي وهي تنساب خلال عقلي

تنهار أطرافي وكأنما أنا كائن رملي

أحس بسعادة الفناء وأنا مستمر بالغناء

اظهر المزيد

أحمد غنام

أحمد غنام.. عفريت لابس بدلة إنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق