كاتب صحفي، مصري، من مواليد برج القوس 1988، عمل بعدة إصدارات ورقية وإلكترونية أبرزها الدستور، والوئام، وغيرها.

تدوينات.

  • الوطن!

    إﺫﺍ ﻓﻘﺪ ﺍﻟﺠﻨﺪﻱ ﺳﺎﻗﻴﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﻣﻌﺎﻧﻘﺔ ﺍلأﺻﺪﻗﺎﺀ، وﺇﺫﺍ ﻓﻘﺪ ﻳﺪﻳﻪ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺮﻗﺺ ﻓﻲ ﺍﻷ‌ﻓﺮﺍﺡ، ﻭﺇﺫﺍ ﻓﻘﺪ ﻋﻴﻨﻴﻪ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺳﻤﺎﻉ موسيقى ﺍﻟﻮﻃﻦ، ﻭﺇﺫﺍ ﻓﻘﺪ ﺳﻤﻌﻪ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺘﻤﺘﻊ ﺑﺮﺅﻳﺔ ﺍﻷ‌ﺣﺒﺔ، ﻭﺇﺫﺍ ﻓﻘﺪ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻥ ﻛﻞ شيء ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍلاﺳﺘﻠﻘﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺃﺭﺽ ﻭﻃﻨﻪ، ﺃﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﻓﻘﺪ ﺃﺭﺽ ﻭﻃﻨﻪ ﻓﻤﺎﺫﺍ ﺑﻤﻘﺪﻭﺭﻩ أن يفعل؟

  • عندما يأتي الليل..

    ونامت على إحساسي -كما تنام كل ليلة -فقبلتها على جبينها، وهمست لها: أحبك.. وتدثرت بأنفاسها، شاعرًا بخلود أبدي، لم يشعره سواي.. لأنني أنا فقط أحببتها.. أحببتها كما لم يحبها رجل من قبل.

  • أحمد غنام يكتب: مرسي راجع

    لا أعلم ما سبب إصرار أعضاء جماعة الإخوان المتأسلمين ومؤيديهم ومن يمت لهم بصلة من قريب أو من بعيد على أن الرئيس المخلوع «محمد مرسي» سيرجع للحكم في 25 يناير، برغم ترديدهم لتلك الأكذوبة يناير تلو يناير ومسيرة تلو مسيرة، يهتفون بها أن “مرسي راجع .. مرسي راجع”، إلا إن الواقع الذي يتحقق حقًا هو عودة الرئيس المخلوع «محمد حسني مبارك»، فمنذ ثورة 25 يناير، ومطالب يناير تتقلص مطلب بعد مطلب، والتي كنا نظن أنها…

  • أول تقرير صحافي لي على موقع «الدستور»

    للاطلاع: صحف الكويت عن زيارة السيسي: “حللت أهلًا.. ووطئت سهلًا”  

  • أحمد غنام يكتب: سيدي الرئيس.. من فضلك، احترم الدستور !

    ”أقسم بالله العظيم، أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن وسلامة أراضيه“ كان هذا هو قسم الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي أقسمه مرتين، مرة عندما تولى منصب وزير الدفاع، ومرة عند توليه رئاسة الجمهورية، وكل من سبقوه سواء من رؤساء الجمهورية أو الوزراء أقسموا بهذا اليمين، لكن رغم ذلك يكونون في طليعة من ينقضون هذا القسم. وقد يتساءل البعض لماذا أتوجه…

اتصل بي.

    الاسم (مطلوب)

    البريد الإلكتروني (مطلوب)

    العنوان

    رسالتك

    إغلاق