‎في البداية عشان نبقى فاهمين أنا كنت بدخن من سنة 2006 بمعدلات متفاوتة. ‎وكان آخر معدل ليا متوسط 20 سيجارة يوميا ‎ودخنت أغلب الأنواع (مارلبورو – L&M – ميريت – كليوباترا – …). 

‎ذات مساء في أواخر شهر يوليو 2020؛ قررت – وكان في العلبة 4 سجاير – إني أبطل تدخين. 

‎مكانش في داعي حقيقي وقتها، لا كنت تعبان، ولا متعثر ماديا 😅 – ولا كان عندي حبيب ولا قريب ولا غريب يحثني على البعد عن التدخين، بالعكس أقرب الناس ليا لما بلغتهم بالقرار الصبح – يوم تنفيذ العملية- مكانوش مقتنعين إني هنفذ. 

‎اللي حصل كالتالي:

‎بمنتهى الثبات صحيت صباح يوم الأحد 26 يوليو 2020، وأنا فاضل في علبتي 3 سجائر بعدما شربت واحدة بالليل، شربت اتنين، لما وصلت الجورنال كان فاضل سيجارة ولعتها، ولما خلصت؛ طلعت الولاعة رميتها، والطفاية اتخلصت منها، وأعلنت اعتزال التبغ. 

‎أنا فاكر كويس نصايح كل المقربين مني عن عدم جدوى الإقلاع المفاجئ عن التدخين، وعن ضرورة عمل ده بشكل تدريجي، ولأن الراجل بيتمسك من كلمته، خدت القرار وأعلنته.. ليييه؟ عشان يعز عليا أقول كلمة ومنفذهاش. وقد كان.

‎في الفترة من أول أسبوع إلى عشرة أيام تقريبا كان الوضع سيء، كنت شبه فاقد القدرة على التركيز، كنت بحتاج أبذل مجهود عشان أشوف أي صورة واضحة، ساعدني على التركيز وقتها إني بدأت أشرب قهوة، وكمان كنت بقرأ كتير عن فوائد الإقلاع عن التدخين، كنوع من التحفيز يعني.

‎كمان كنت بنام كتير، طول ما أنا نايم كنت ببقى مرتاح نوعا ما فأعتقد الفترة دي أكتر فترة نمت فيها في حياتي.

‎بدأت ألاحظ إن سلوكياتي بتتغير، بدأت آكل كتير، وأشرب شاي كتير، وأشرب قهوة كتير، يعني مثلا فيما يتعلق بالأكل لاحظت إني بقيت باكل كتير بعكس عادتي في السنوات الأخيرة، إني آكل 3 مرات في اليوم ده شيء غير مألوف بالنسبة لي. وفيما يتعلق بالشاي بقيت بشرب 6 كوبايات، أظن الفكرة وصلتكم.

‎على الهامش كان كل ما حد من دايرتي يدخن وأبلغه اني بطلت يقولي طب ادخن عادي قدامك؟ السؤال ده كنت بواجهه بشكل يومي ، بجانب التشكيك “المنطقي” في فكرة إني قررت أعمل حاجة فمش هتحصل من أول مرة.

هوامش على دفتر الإقلاع

‎أنا اتعاملت مع الدخان المحيط بشكل عادي، واتعاملت بردو مع فكرة “يومين وترجع” بشكل عادي، مكنتش بتأزم لما حد بيدخن في وشي، لأن في النهاية ده قرار وأنا أخدته. والنتيجة: 4 شهور و10 أيام بدون سيجارة واحدة. 

‎مع الوقت رجع لي تركيزي، وبطلت القهوة تاني -مبحبهاش أوي الحقيقة وإن كنت بوافق على مواعيد لشرب القهوة كتير وبخلفها-. والأكل رجعت فيه خايب تاني، والشاي لسه محافظ على عوايدي الجديدة معاه.

ملاحظات

  • ‎بالنسبة لـFBI ده بوست بيقول إني مبدخنش ومبشربش قهوة وباكل مرتين في اليوم، ومليان حبة معلومات حلوين. 
  • بالنسبة لأي حد بيدور على تجربة الإقلاع عن التدخين فده كلام قد يحمل نوع من الأهمية.
  • ‎بالنسبة لأصدقائي فده كلام فاضي وهاخد عليه تريقة للصبح. 😅
  • ‎بالنسبة لي؛ أنا مبسوط وزي الفل وممكن منشرش الكلام ده أساسا.