8مايو

ونامت على إحساسي -كما تنام كل ليلة -فقبلتها على جبينها، وهمست لها: أحبك.. وتدثرت بأنفاسها، شاعرًا بخلود أبدي، لم يشعره سواي.. لأنني أنا فقط أحببتها.. أحببتها كما لم يحبها رجل من قبل.

شارك التدوينة !

عن أحمد غنام

أحمد غنام.. عفريت لابس بدلة إنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

©AhmedGhanam, Copyright 2008, All Rights Reserved